عقوبات أمريكية على حاكم المركزي وخضر طاهر وشركاته

عقوبات أمريكية على حاكم المركزي وخضر طاهر وشركاته

data-full-width-responsive="true">

إعمار سورية:

 

فرضت "وزارة الخزانة الأميركية" عقوبات جديدة على 3 شخصيات و13 كياناً سورياً، جاء ضمنها رجل الأعمال خضر علي طاهر وشركات تابعة له، إضافة إلى حاكم "مصرف سورية المركزي" حازم قرفول، ونوهت بوجود 3 شخصيات آخرى متابعة من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية.

وشملت العقوبات، "شركة العلي والحمزة"، و"القلعة للحماية والحراسة والخدمات الأمنية"، "إيلا للخدمات الإعلامية"، "إيلا للسياحة"، و"إيما"، "إيماتيل للاتصالات"، "إيماتيل بلس"، "الياسمين للتعهدات"، "النجم الذهبي التجارية"، وجميعها تابعة لطاهر.

ويضاف إلى الشركات المذكورة، "السورية للمعادن و الاستثمار"، "الشركة السورية للإدارة الفندقية"، "الشركة السورية للنقل والسياحة"، و"وزارة السياحة السورية".

وشملت العقوبات ”نسرين حسين إبراهيم” إحدى المساهمين في شركة “تيلي إنفست” الشريك الرئيسي في “إم تي إن” “سوريا” إضافة إلى “رنا حسين إبراهيم”.

وفي نهاية تموز 2020، فرضت "وزارة الخزانة الأميركية عقوباتعلى 4 شخصيات و10 كيانات سورية، جاء ضمنها اسم رجل الأعمالوسيم القطان وشركات تابعة له ومجمعات تجارية يستثمرها.

وجاءت عقوبات تموز ضمن الدفعة الثانية من الإجراءات المتخذة بموجب قانون العقوبات الأميركي "سيزر" أو "قيصر"، الذي دخل حيّز التنفيذ حزيران الماضي، فيما فُرضت حزمة العقوبات الأولى في الـ17 منه.